فن وثقافة

شاعر السيارة: الجو في مصر يحتاج لإعادة صياغة

13282905_885134294945662_79248417_o

الإعلام المصري يحاول تضليل الشعب .. والقرض الروسي ذل

كتبت -سماح رمضان:
في حوار لا ينقصه الصراحة.. استضافت “شبكة الصحافيين الأحرار ” الشاعر مروان أبو عمر، واتسع صدره لجميع الأسئلة التي انهالت عليه.

وخلال الأمسية الشعرية الرائعة التي اتشحت بالحماسة وأدراها الصحفي علاء الدين مصطفى، أكد أبو عمر أن فكرة نشر أشعاره على هيئة مقاطع قصيرة على اليوتيوب، لم تكن في الحسبان حيث أنه كان يرسل تلك الفيديوهات لزوجته، إلى أن قام احد أصدقائه بنشر تلك الفيديوهات ليتم مشاركتها على نطاق واسع، وتبدأ معها مرحلة جديدة من الاستمرار.

وأضاف شاعر السيارة كما يطلق عليه البعض، أنه يلقي إشعاره وخواطره من السيارة لكي يستفيد من الوقت ويضع خلفية موسيقية لما يلقيه، مؤكدا أن جميع إشعاره تخص حبيبته وأمه مصر كما يصفها، موضحا أنها ليس أشعار بل هي مجرد خواطر حيث انطق بما أحسه فيها.

موضحا أنه تضامن مع أطفال الشوارع في قصيدة 60 سنه والتي قال فيها ” علما ودكاترة مهندسين.. عيال في سن المدرسة.. أطفال شوارع”، مبينا أنه لم يتعرض لأي مضايقات بسبب إشعاره كما حدث مع أطفال الشوارع. وحول التقائه الخواطر والأشعار بالعامية، وابتعاده عن العربية الفصحى قال” أنا اكذب أن قلت اني شاعر يقرض الشعر ويحسنه أنا مجرد مؤدى لخواطر أشعرها”.

وعن أول قصيدة صورها في سيارته التي دخلت عالم الشعر معه، قال أبو عمر أن أول قصيدة كانت منذ أشهر أو قل سنوات حيث كانت صبيحة اليوم التالي ل 25 يناير ذكرى الثورة.

وبيَّن الشاعر أن تأثير الشعر في الأنظمة كبير، كما انه يعطي امل كبير بالغد المقبل، موضحا انه يتحفظ على بعض المفردات والموسيقي، لافتا إلى أن طبيعة المصري تحول أي محنة إلى عملية هزلية للتغلب عليها أيا كان سوادها، وهو ما يخرج أحسن ما فينا من أبداع وابتكار لترسم لوحة فنية جميلة.

وأكد الشاعر مروان أبو عمر أنه لا ينتمي لأي جماعة أو حزب، مشيرا إلى انه مسلم فقط، مؤكدا أن ما يحدث في مصر حاليا أخرج كل ما لدينا من حب لهذا الوطن.

وانتقد الأعلام المصري متهما إياه بالمساهمة في تضليل الشعب، لافتا إلى أن القرض الروسي التي تسعى مصر الحصول عليه هو إمعان في الخراب والذل، مؤكدا أنه مع ذلك يرى المستقبل مشرق وتمكين وعد الله لنا بتحقيق الشروط والعمل الصالح.

موضحا أن مصر علمت العالم الوعي، وعلمت البشرية الإنسانية، وصدرت الدين حتى للبلاد التي نزل فيها الدين، إلا أنها الأن تعيش حالة من التأخر، معتبرا أن الانقلاب يأكل كل ما يعترضه فإذا سقط سقط محملا بكل تلك الأثقال، واصفا كل فجر في الخصومة عليهم لا لهم، مبينا أن الجو في مصر حاليا خاصة بعد سلسلة الحرائق الأخيرة يحتاج اللي إعادة صياغة.

وأكد الشاعر انه من أصول صعيدية من محافظة سوهاج، حيث جاء جده واستقر في ريف الفيوم، كما عملت بالقاهرة، قائلا أنا شبراوي صعيدي. .. فيومي مختلط، مصري، مسلم. ومروان ابو عمر خريج كلية تربية القاهرة وعمل مدرسا بالقاهرة من عام 1999 الي 2005، وكتب الخواطر وهو في سن مبكرة، والتي كانت عبارة عن تجارب شخصية، وحينما توجع بمصر انتج وأبدع شعرا وخواطر أذهلت الجميع.

ابو عمر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: