مقالات وآراء

أسعار الكشوفات لدي الاطباء ودور نقابة الاطباء

بقلم : أشرف عمر

هذا المقال ليس للتعميم وانما موجه لنقابه الاطباء والاطباء الذين استرخصوا اجساد البشر واستحلوا اموالهم والمجالس التشريعيه لانقاذ المرضي من بعض مصاصي الدماء من الاطباء

بعد ان اصابني الفزع امس من تصريحات وكيل نقابه الاطباء عند الاجابه علي المذيع شريف عامر في برنامجه يحدث في مصر والرد علي الاقتراح المقدم من احد اعضاء مجلس النواب بتحديد سقف اعلي لسعر الكشف الطبي في العيادات الخاصه
والذي تجاوز ثمنه في الزيارة الواحده اكثر من ١٥٠٠ جنيه لدي بعض الاطباء

وكان رد السيد وكيل النقابه محصورا في العبارات التاليه ان من لايستطيع الكشف الطبي لدي الطبيب الخاص فليذهب الي المستشفيات الحكوميه ،وان السيد النائب افلاطوني يعيش في المدنيه الفاضله، وان تطبيق اقتراحه شبه مستحيل وان العمليه في النهايه هي عرض وطلب ويعود الامر في النهايه الي قيمه الطبيب وسنه وعلمه وطبعا البربوجندا الاعلاميه التي تنشأ حوله

وهذة الاجابات في حد ذاتها جريمه لانها بمثابه اشاره الي الاطباء لاستباحه اجساد المرضي واموالهم ونهشهم بمباركه النقابه التي هي في الاساس دار للحكمه والرحمه
وان دورها ليس محصورا فقط في حمايه الاطباء وانما دورها الاكبر في حمايه المريض والبحث عن تقديم الرعايه الطبيه الكريمه له

وكذلك فان السيد وكيل النقابه يعلم علم اليقين بان الطب في مصر اصبح تجاره رخيصه الهدف منها ابتزاز المرضي ماليا وجسديا

فمن يقترب من الاطباء الان يدخل في دوامه الكعب الداير علي العيادات ومعامل التحليل ومراكز الاشعه والمستشفيات الخاصه فالاغلبيه منهم تريد تنفيع بعضهم والاثراء علي حساب المرضي
ومقابل سمسرة ونسب يتقاضونها من بعضهم البعض
واصبح الامر بمثابة استنزاف رخيص لا يليق بمهنه الطب

لذلك فان الدولة هي الحاميه للشعب من الاستغلال والجشع وعليها ان تنقذ المريض الضعيف من ايدي هؤلاء الجزارين الاشرار وان يكون تحديد قيمه الكشف الطبي متناسبا مع دخول الناس الماليه حيث ان اغلبيه المرضي فقراء معدومين وتم ابتزازهم من الاطباء والمستشفيات الخاصه واسعار الادويه التي يكتبها الاطباء مقابل رحلات وسفريات علي نفقة شركات الادوية مقابل اعدام اسر المرضي ماليا بعد ان تخلت نقابه الاطباء عن المرضي

وعلي وكيل النقابه اذا كان لا يعلم ان يراجع العيادات التابعه في المستشفيات الحكوميه ليري بعينه كيف يتم التعامل مع المرضي والخدمات المقدمه والازدحام البشري امامها وطريقه التعامل

لذلك فقد ان الاوان علي مجلس النواب انقاذ المرضي من ايدي بعض الاطباء الجزارين ممن استعبدوا المرضي وافقروهم

وان تتدخل الدوله لوقف هذا الابتزاز. الرخيص واستغلال المرضي خاصه وانها هي من علمت هؤلاء الاطباء في مدارسها وكليات الطب التابعه لها ووفرت لهم الوظائف والرواتب

وان تقوم بتحديد حد ادني وحد اعلي لكافه الخدمات الطبيه ابتداء من الكشف الطبي في العيادات الخاصه وحتي اجراء العمليات الجراحيه وعدم ترك المرضي للاستنزاف والاستغلال الرخيص بعد ان تخلت نقابه الاطباء عن حمايه المرضي

ووقفت في صف الطبيب المستغل
وتخلت عن الخروج بافكار بناءة تساهم في تعظيم وتحسين الخدمات الطبيه المقدمه للمرضي في مصر وحمايتهم من ابتزاز بعض الاطباء والمستشفيات الخاصه

الطب انسانيه ورحمه. ورحم الله من ماتوا من الاطباء الشرفاء وتركوا للمصريين بعض مصاصي الدماء من الاطباء 


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: